مواقف ونصائح لكل اختصاصي اجتماعي بالمجال الطبي

نواجه في بعض الأحيان مواقف محرجة نتيجة لقلة الخبرة أو سوء التصرف وما قد يترتب عليه من ردود أفعال قد تضع الاختصاصي الاجتماعي في موقف لا يحسد عليه ، مما قد يؤثر على عملية التدخل المهني .
 وهنا وضعت بعض المواقف التي واجهتني أو واجهت بعض الزملاء خلال فترات سابقة من عملي مع بعض النصائح التي قد تفيد بعض الاختصاصيين الاجتماعيين بالمجال الطبي خصوصاً حديثي التعيين  :
v   لا تتحدث بتساهل عن إجراء طبي قد يؤثر على مستقبل العميل ، مثلاً ( عملية الغسيل الدموي سهله ولا توجد بها أي مشاكل )  قد يفاجئك العميل بسؤال ( هل تشعر بما أشعر به ؟ ) عندها قد تفقد ثقته وتنهي العلاقة المهنية مبكراً ، وقد تحاول تدراك الأمر لكن ستشعر بداخلك بأنك قد اخطأت بحق العميل .
v  التسجيل هي الأداة التي تبرز عملك و عليك الاهتمام بها وذلك بتسجيل كل صغيرة وكبيرة وإعداد التقارير الشهرية والسنوية لإثبات عملك ، فقد تقوم بعمل كبير يشهد عليه القاصي والداني ، لكن قد يحضر مسئول ولا يجد هذا العمل موثقاً عندها قد تضع نفسك موضع الموظف المهمل .
v   إجادة مهارة عكس المشاعر ، فكما أشرت في تدوينة سابقة بأنه من غير المعقول أن يشتكي العميل من ظروف اجتماعية أو آلام نتيجة لظروف صحية ويقابله حينها الاختصاصي بوجه مبتسم  بشكل قد يوحي للعميل بعدم الاهتمام واللامبالاة .
v   يجب أن يعلم العميل بأن علاقته بالاختصاصي الاجتماعي علاقة نفعية أساسها تقديم الخدمات بناءً على المعلومات الصحيحة التي يقدمها ، وعلى الاختصاصي التوضيح بأنه في حال عدم صدق البيانات فقد يتعذر عليه تقديم الخدمة المطلوبة .
v   قبل تحويل العميل إلى أي مؤسسة تأكد بأن الشروط تنطبق عليه وأن الخدمات متوفرة ، وأن جميع المستندات الثبوتية مرفقة بمعاملته .
v   حافظ على خصوصية العميل وعدم الدخول عليه قبل أن يأذن لك وبعد تعريفه بنفسك .
v   إن كنت تتحدث مع الفريق العلاجي باللغة الانجليزية فعليك أن تراعي العميل سواءً بسؤاله لك عن ما كنت تتحدث عنه أو بإدراك ما يدور بينك وبين الفريق المعالج .
v    عند مقابلة العميل لا تسأله بصوت عالٍ خاصة وإن كان في غرفة جماعية ، وحاول الاقتراب منه قدر الإمكان و اخفض صوتك .
v   لا تفرض نفسك على العميل ، فإن لم يتقبلك أو لم يتواصل معك دعه وعد في وقت آخر وان استمر عدم التعاون يُفضل أن يُحول إلى أخصائي آخر .
v   لا تقدم وعوداً لعملائك ، و احرص على تقديم المشيئة في كل أمورك .
v  عملك بقسم الخدمة الاجتماعية ميداني أكثر من كونه مكتبي والأفضل أن تقضي معظم وقتك بين عملائك وأن تتلمس احتياجاتهم ، مع تحديد الساعات المكتبية لك والالتزام بها .
v  حدد رقماً للتواصل معك على أن يكون هذا الرقم مخصصاً فقط للعمل ، فمن أبسط حقوقك أن تتمتع ببعض الخصوصية خارج أوقات دوامك .
v   من طبيعة البشر فالبعض لديه عزة نفس و لا يحب أن يطلب شيئاً لنفسه ، لكن إن كان الطلب لأحد عملائك وهو حقاً له فقاتل وابحث وساعد عميلك حتى يحصل على كافة حقوقه .
v  لا تعطي أي معلومة لأقارب العميل إلا بعد أن تستأذن منه ، وتأكد أولاً بدرجة القرابة ولا تتحرج من طلب بطاقة الهوية لإثبات هذه القرابة .
v  احرص على تصرفاتك أمام الآخرين ولا تنزلق في علاقات مشبوهة مع عملائك أو مرافقيهم ، قد يبتعد عنك العملاء بسبب سوء سلوكك ( كما قد يفسره البعض ) .
v   في بعض الأحيان قد يضطر الاختصاصي الاجتماعي لمقابلة إحدى العميلات وهنا لابد من وجود ممرضة معه .
v   من المهم التأكد من استبصار العميل قبل عملية التدخل المهني .
v   حافظ على أناقتك بشكل غير مبالغ فيه ولا تظهر بمظهر قد يزدريك فيه الآخرين .
v   وضع البطاقة التعريفية يساعد الآخرين على التعرف عليك ، فمرورك على المرضى بدونها قد يضعك في موقف محرج مع بعضهم .
v   الختم الطبي لا يقل أهمية عن البطاقة التعريفية فهو بطاقة تعريفك أثناء الكتابة بالملف الطبي .
v   أخيراً حب لأخيك ما تحبه لنفسك، وحاول أن تضع نفسك دوماً مكان المريض أو أسرته .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s